التعليم

الطريقة نفسها التي نتعلمها قد تمت إعادة اختراعها.

كيف يمكننا إعادة التفكير في الطريقة التي نقدم بها ونتبادل بها المعرفة، لتحفيز التعلم المستمر مدى الحياة وإعداد الجيل القادم لوظائف المستقبل؟ مع ما يشهده العالم من تغيّر، فقد تطورت المتطلبات المحددة لقطاع التعليم كما أصبحت تتطلب إعادة البلورة وابتكار أساليب التعليم التقليدية. يمكن استخدام البلوك تشين لتقديم الخطوة التالية نحو تحسين الخدمات الأكاديمية المقدمة للمتعلمين في مجالات مثل التلعيب والتحفيز، أو السجلات الرقمية، أو الدورات التدريبية أو تمويل التعليم.

المجموعة:
  • الجهات الحكومية
  • المنظمين
  • المؤسسات الأكاديمية
  • وكالات البحوث
  • الشركات
التحديات:

يحتل قطاع التعليم مكانة بارزة في كل بلد، حيث يوفر الأسس التي ستقوم عليها الأجيال القادمة. يحتاج صانعو القرار إلى مواكبة المتطلبات المتغيرة بسرعة للسوق العالمية المتطورة باستمرار. وتعتبر البلوك تشين إحدى التقنيات التي لها تأثير متزايد على المؤسسات التي تتطلب إجابة واضحة على الأسئلة التالية:

  • ما هي البلوك تشين وكيف يمكن تطبيقها على التعليم؟
  • كيف يمكن للبلوك تشين تعزيز خدمات الطلاب وتغيير طريقة تقديمها؟
  • كيف يمكننا إعداد طلابنا للوظائف المتعلقة بالبلوك تشين وتطوير المهارات والمناهج الدراسية المناسبة؟
  • كيف يمكننا البحث بفعالية، واختبار، وتطبيق تكنولوجيا البلوك تشين؟
  • كيف يمكن للأوساط الأكاديمية التواصل مع الحكومة والمؤسسات من أجل التعاون الثلاثي الفعال في البلوك تشين؟
منهجنا:

نحن ندعم المؤسسات الأكاديمية في فهم كيف يمكن للبلوك تشين تعزيز تقنية خدماتها للإدارة وللمتعلمين. كما سنساعد في صياغة المناهج الدراسية والمشاريع لتتمكن المؤسسات من تقديم خدمات رقمية جديدة وقاعدة معرفة شاملة للمتعلمين لإعدادهم لمهارات المستقبل.

لمعرفة المزيد، راجع خدماتنا.

أخبرنا عن مشروعك

الاتصال